تحركات أممية مكثفة لمنح الهدنة “قُبلة الحياة” باليمن (تقرير)

قبل شهر 1 | الأخبار | تقارير
مشاركة |

بتحركات أممية مكثفة لتثبيت الهدنة بين القوات الحكومية والحوثيين في اليمن، تزايدت اتهامات طرفي النزاع بشأن خروقاتها ما قد ينذر بانهيارها.

وخلال الـ 24 ساعة الماضية، أجرى المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، عددا من اللقاءات المهمة في العاصمة السعودية الرياض، والعاصمة اليمنية المؤقتة عدن، ضمن الجهود الأممية الرامية إلى تثبيت الهدنة ووقف شامل لإطلاق النار في البلاد.

ومطلع أبريل/نيسان الماضي، أعلن غروندبرغ عن موافقة أطراف الصراع على هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد، مع ترحيب من التحالف العربي الذي تقوده السعودية، والقوات الحكومية والحوثيين الموالين لإيران.

 مباحثات في الرياض

وفي زيارة غير معلنة، وصل غروندبرغ إلى العاصمة السعودية الرياض، الإثنين، وعقد أكثر من لقاء حول تطورات الأزمة اليمنية، خاصة مسألة الهدنة الإنسانية.

وأفاد بيان صادر عن مجلس التعاون الخليجي بأن "الأمين العام نايف الحجرف، التقى هانس غروندبرغ في الرياض، للتباحث بشأن جهود إنهاء الصراع في اليمن".

وأوضح البيان "دعم مجلس التعاون لكافة الجهود الهادفة لتعزيز الأمن والاستقرار في اليمن وتحقيق التنمية والسلم للشعب اليمني".

كما التقى غروندبرغ السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر، لمناقشة الجهود المشتركة لإنجاح الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة، بهدف التوصل إلى وقف إطلاق نار دائم وشامل.

وحسب وكالة الأنباء السعودية، أكد آل جابر دعم بلاده لجهود الأمم المتحدة الرامية إلى التوصل لحلٍّ سياسي شامل في اليمن.

 تحذير من نسف الهدنة

منذ بدء الهدنة قبل 5 أسابيع، تبادلت القوات الحكومية والحوثيين الاتهامات اليومية بشأن خرقها، مع وقوع خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

وفي أحدث موقف للحكومة الشرعية، حذر نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي عبدالله العليمي، من نسف الحوثيين للهدنة جراء تصاعد خروقات الجماعة.

وتصريح العليمي جاء خلال لقائه مع غروندبرغ، بالعاصمة المؤقتة عدن مساء الإثنين، وفق وكالة الأنباء اليمنية (سبأ).

وناقش الجانبان "التطورات على الساحة اليمنية وجهود إحلال السلام، في ظل استمرار ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في اختراق الهدنة بشكل يومي".

وقال العليمي للمبعوث الأممي إن "استمرار الخروقات الحوثية يوميا والتعنت الكبير وغير المبرر في فتح منافذ مدينة تعز (جنوب غرب) والإصرار على عرقلة تشغيل رحلات مطار صنعاء وفقا للإجراءات المتفق عليها، يهدد بنسف الهدنة والجهود الأممية".

وتأتي زيارة غروندبرغ إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن بشكل مفاجئ وغير معلن، دون توضيح مدتها أو تفاصيل بشأنها، من مكتب المبعوث الأممي.

ولم يصدر تعليق من قبل الحوثيين حول تحركات المبعوث الأممي، لكن الجماعة سبق وأن حذرت من انهيار الهدنة، متهمة الجانب الحكومي والتحالف العربي بخرقها بشكل مستمر.

والأحد، قال عضو فريق المفاوضات بجماعة الحوثي عبدالملك العجري، عبر حسابه على تويتر، إن "الأمم المتحدة ومبعوثها فشلت في اختبار الهدنة".

‎وأعلنت القوات الحكومية، رصد 2473 خرقا ارتكبتها جماعة الحوثي في الشهر الأول للهدنة، بين إطلاق نار وقصف بالصواريخ وطيران مُسير واستحداث مواقع وحفر خنادق.

على الجانب الآخر، اتهم الحوثيون التحالف والقوات الحكومية بارتكاب 5 آلاف و365 خرقا لاتفاق الهدنة خلال شهر من دخولها حيز التنفيذ، بين غارات جوية واستهدافات صاروخية وتمشيط مكثف بالأعيرة النارية المختلفة.

ومنذ أكثر من 7 سنوات يشهد اليمن حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر /أيلول 2014.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!