تقرير: واشنطن تبحث التفاوض بشكل أحادي مع حماس لإطلاق سراح أمريكيين

قبل 2 يوم | الأخبار | تقارير
مشاركة |

(رويترز) – ذكرت شبكة (إن.بي.سي نيوز) يوم الاثنين أن مسؤولين أمريكيين يبحثون إجراء محادثات أحادية الجانب مع حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) بشأن التوصل إلى اتفاق لتحرير خمسة رهائن أمريكيين تحتجزهم الحركة في غزة حال فشل محادثات وقف إطلاق النار التي تشمل إسرائيل.

ولم يتضح بعد ما الذي قد تقدمه الولايات المتحدة لحماس في المقابل، وفقا للتقرير الذي استند إلى تصريحات اثنين من المسؤولين الأمريكيين الحاليين ومثلهما من السابقين.

وتقول الولايات المتحدة إن حماس تحتجز خمسة أمريكيين بعد أن أخذتهم رهائن خلال الهجوم الذي شنته على جنوب إسرائيل في السابع من أكتوبر تشرين الأول، وهو ما دفع إسرائيل إلى الرد بحملة عسكرية واسعة النطاق. ويأمل المسؤولون في استعادة رفات ثلاثة أمريكيين آخرين قتلوا في ذلك اليوم، حسبما ذكرت شبكة (إن.بي.سي).

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، عندما سُئل عن التقرير أثناء مغادرته القاهرة “أفضل طريقة وأكثرها فعالية لإعادة الجميع إلى ديارهم، بمن في ذلك الرهائن الأمريكيون، هي من خلال هذا الاقتراح، من خلال اتفاق وقف إطلاق النار المطروح على الطاولة الآن”.

وأضاف المسؤولون، الذين لم يتم الكشف عن هويتهم، والذين جرى اطلاعهم جميعا على المفاوضات، لشبكة (إن.بي.سي) أن أي محادثات أحادية الجانب لن تشمل إسرائيل وستتم من خلال مفاوضين قطريين.

وقال المسؤولون إن حماس قد يكون لديها حافز للتوصل إلى صفقة كهذه مع واشنطن لأنها ستزيد من توتر العلاقات الأمريكية الإسرائيلية وتزيد من الضغوط على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الذي تعرض لانتقادات في الداخل لعدم بذل المزيد من الجهود لتحرير الرهائن.

وردا على سؤال عن التقرير، قال المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية ديفيد مينسر للصحفيين إن على جميع الدول بذل كل ما في وسعها لتحرير الرهائن.

وأضاف “طالبنا كل الدول بممارسة أكبر قدر ممكن من الضغط على حماس لتحرير الرهائن”.

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!